الأربعاء، 26 كانون الثاني، 2011

T wall

الطين الذي صنع أسلافنا منه الرُقم
صار لعنة
صار طوفانا بلون الدم ...
يستعد لابتلاعنا
نحن لا نستحقه..
لأننا تركناهم يسرقونه ...
**********************
ال "T wall " الذي يرقص خلفه الذئاب
ويقبع خلفه أبناء السعالي .....وأسرى الخطيئة
يتبول عليه في الليل القتلة والمخمورون والقوادون وأرباب السوابق
يلّون في النهار بدعوى " الجدار الحر"
وقد صار شاهدا على تفسخ المدينة ..
ونحن نشاهد بصمت تلك المسرحية
*************************
أجيال المسوخ تولد في العتمة
تكبر في العتمة ...
ترضع الضجيج
لا تعرف عن تاريخ المدينة شيئا..
لا تعرف غير الخرافات والعبث
تتقن لغة الضوضاء والرقص وقرع الدفوف ...
يخرج الكاتب من عزلته ...
يجمع رسائله ...ويصب عليها كل ما ادخر من النفط العراقي
ليحرق شلش ....
يتجمع حوله بعض الصغار ...يشهدون احتراقه
هم لا يعرفون شلش...
لا يعرفون شيئا ...لكنهم يعرفون " Bluetooth "
يرن جوال احدهم "بسبس ميوووووووووو"
يتراقصون مع الأغنية
ولا أحد يكترث لاحتراقه...
لا أحد






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق